التدريب على تذكر الأحلام

الأحلام ، أحلام
ملخص كتاب الأحلام الواضحة ج2

لماذا نتذكر الكوابيس لمدة طويلة ؟

كما قلنا من قبل فعندما نستيقظ فإننا نزال على إتصال مع ذاكرة اللاوعى و التى تسمح لنا بتذكر ، فإذا ركزنا و أسترجعنا ذكريات الأحلام سيتم تخذينها فى ذاكرة اللاوعى ، لذلك الكوابيس و الأحلام العاطفية تبقى معنا لفترة طويلة :) ، محتوى المشاعر لهذة الأحلام جزء من ذاكرة الوعى ويمكنك تذكر هذة الأحلام إذا تم تخزينها فى ذاكرة الوعى .
هل فهمت الأمر الأن ؟ ، أتمنى ذلك ! ، لنتحدث الأن عن الجزء الأخير .

تدريب نفسك أثناء الإستيقاظ ( أثناء اللاوعى )

صدق أو لا تصدق فالأحلام تستمر أطول مما نتذكر ، يمكن أن تستمر لساعات و حتى أيام ، نحن نفسر الوقت بطريقة مختلفة عندما نحلم ؛ ولكن دعنا لا نتحدث عن نظريات الوقت .

إذا ما هى الخدعة لكى تتذكر كل أحلامك بوضوح و تفصيل ؟

ببساطة لكى تتذكر أحلامك يجب أن تخبر نفس كأثناء الإستيقاظ أن الأحلام شئ مهم ، لذلك يجب أن تخبر عقلك لكى يسترجع كل ما يستطيع تذكرة من أحلامك ، هذا سيكون سلسلة من الذكريات و التى يجلب إحداها الأخر وسيزداد ذلك كلما تدربت علية ، وقدرتك على إدراك ذاكرة اللاوعى سيزداد كلما فعلت ذلك .

كيف تفعل ذلك ؟ ، هذا أمر بسيط ، عندما تستيقظ يجب أن تكتب أحلامك على ورقة لأن الكتابة هى عملية واعية ، الأحلام سترتبط على الفور بعقلك الواعى وستركز عليهم فى نفس الوقت ، هذا سيقوى ذاكرة اللاوعى وسيخبر عقلك بأن هذة الذكريات مهمة .

مثلاً ، هل إستيقظت من قبل و سألت نفسك عن غرابة الحلم الذى حلمتة ، ثم تظل طوال اليوم تخبر من حولك عنة ؟ ، السبب وراء تذكرك لهذا الحلم هو لأنك وضعت أهمية لهذا الحلم بقولك ( هذا الحلم كان غريباً ! ) .

ولكن معظمنا لدية تواصل ضعيف مع ذاكرة اللاوعى ، وتتلاشى ذكريات أحلامنا سريعاً ، إلا إذا جعلناها مهمة .

وهنا نقول فاصل و نواصل ، و سأستكمل باقى الكتاب إن شاء الله فى التدوينات القادمة .