لعبة stronghold crusader 2 : مراجعة شاملة

لعبة stronghold crusader 2
بعد فشل شركة firefly studios فى سلسلة stronghold ، أتت لنا بالجزء الجديد والذى قد أقول عنة إنة الجزء القديم الذى صدر عام 2002 ولكن مع العديد والعديد من التغييرات والأشياء الجيدة.


فى بداية اللعبة ستحصل على تدريب بسيط يلية حملتين صغيرتين ، وستسطيع خلال هذة الفترة الحصول على رؤية بسيطة على إسلوب اللعب ، ومن ثم ستقضى معظم وقتك فى حملات الإشتباك مع الأعداء أو إتباع خرائط قتال معينة ، وهو يتبع بشكل عام إسلوب الجزء الأول للعبة وهو أن تطور إقتصاد الدولة و تبنى القلاع ثم ترسل القوات لقتال الأعداء ، وتدمير جنودهم ونحر ملكهم للفوز فى المعارك.

معظم الألعاب الإستراتيجية تعتمد بشكل أو أخر على تجميع الموارد ، فى لعبة stronghold crusader 2 يجب عليك فى البداية إنشاء بيوت الحطابين لضمان إنشاء معظم المبانى الأخرى فى اللعبة ، بعد ذلك ستتمكن من إنشاء معظم ما تحتاج من مبانى أو أسلحة أو أجهزة للجيش ، الخريطة فى اللعبة ليست مفيدة بدرجة كافية فهى تظهر مبانى المملكة بشكل عام ، يمكنك أيضاً فى اللعبة أن تحافظ على إقتصاد الدولة عبر رفع الضرائب أو تقليل الطعام المقدم للشعب.

لعبة stronghold crusader 2


بناء القلعة يعتبر شئ ممتع فى اللعبة ، فستتمكن من تحويل الحجارة فى اللعبة إلى حصن قوى يستطيع النبالين الوقوف علية والحصول على مدى أوسع فى القنص وحماية أكبر أثناء القتال ، بناء المقاليع يعتبر أيضاً شئ جيد فى اللعبة ، فستسطيع بناء المقاليع فى الأماكن المناسبة وتشاهد جدران ممالك الأعداء تتساقط أمام أعينك وأنت تشعر بزهو ما حققت.

تشكيلات الحرب للأسف غير قوية فى اللعبة ، الأمر بشكل عام يعتمد على كمية جنودك ، وستحتاج بشكل عام وضع إقتصاديات معينة لبناء جيشك بشكل كامل ، حركة الجيوش غير ذكية فإذا أمرتة بأن يسير فى إتجاة معين فسيواصل سيرة فى هذا الإتجاة حتى لو قابل جيوش الأعداء فى طريقة ، الجيش يحتوى على قوات كثيرة ، من القوات البسيطة إلى الجنود المدربين والمكلفين ، مع تفضيلى بشكل عام للنبالين لقلة تكلفة تدريبهم والمدى الواسع لقوسهم.

لعبة stronghold crusader 2


فى هذا الجزء أصلحت شركة firefly studios العديد من العيوب التى تواجدت فى Stronghold 3 ، فالمدافعين الأن يستطيعون الإستفادة من حماية القلعة ، النشابين سيهاجمون الأعداء على الحوائط ، ولكن لازال هناك الكثير من الأخطاء فى اللعبة ، مثل الجنود الذين أرسلتهم لمقاتلة الأعداء فأحياناً ستجدهم مختبئين خلف الحوائط بسبب الذكاء الصناعى الضعيف ، وقد تحتاج أحياناً كثيرة لتدمير المبانى والحوائط لإزالة هذة المشاكل ، ستسطتيع أيضاً بسبب الأخطاء الإصلاح المباشر للحوائط التى تتهدم بواسطة المقاليع ، لأن قوات الأعداء ستحتاج لأن تكون على مسافة أقرب من مداها حتى تؤثر على عملية الإصلاح.

للأسف اللعبة لم تخرج لنا بالإسلوب اللائق للجزء السابق بشكل عام ، ويبدو أن المشكلة ترجع بشكل أساسى لعيوب محرك اللعبة والذى سبب الكثير من المشكلات أثناء تجريب اللعبة ، القصة فى اللعبة بشكل عام ضعيفة ولا تعطى لنا نظرة صحيحة عن الفترة التاريخية للحروب الصليبية مع بعض التحسينات البسيطة فيمكنك الأن بناء الجوامع للمدن العربية ، من العيوب البسيطة أن بعض الملوك فقدوا شخصيتهم القوية فى هذا الجزء و خرجت لنا أيضاً بعض الشخصيات المميزة فى هذا الجزء مثل شخصية السلطانة والتى تبدو عليها الذكاء الإستراتيجى الكافى أثناء اللعب.

ننتقل الأن فى المراجعة لإسلوب اللعب الجماعى للعبة ، فقامت شركة firefly بإزالة إسلوب اللعب عبر الشبكات المحلية ( الأمر الذى لا يستخدمة الكثيرون صراحة ) وأضافت إسلوب لعب جماعى مميز ورائع وأعتقد إنك ستقضى عدة ساعات أثناء اللعب فى الطور الجماعى ، كما أن إضافة الطور التعاونى فى اللعب شئ مميز جداً فيستطيع أحد أصدقائك بناء القلعة فى الوقت الذى تقوم بة بتجهيز الجيوش وقيادة الحرب.

لا يمكن الحكم على هذا الجزء بشكل أكثر من إنة أعاد طفولتنا فى هذا الجزء الجديد ، ولكن القول بأن هذا الأمر كافى لإعطاء تقييم جيد للعبة فهذا شئ أخر !.

التقييم العام للعبة : 65/100

______________________
إعجب على فيسبوك

تابع على تويتر

إشترك بالقائمة البريدية

اللعبة معرفة عربياً ب لعبة صلاح الدين ، أو لعبة الحروب الصليبية