لعبة كونتر سترايك جلوبال أوفينسف سحبت من قناة ألمانية بعد جريمة Munich

قناة ألمانية أوقفت تغطيتها للرياضة الإلكترونية على خلفية جريمة القتل فى Munich .

قتل 9 أشخاص و 35 أخرين تم إصابتهم عندما قام شاب فى عمر الثامنة عشر بإطلاق النار خارج و داخل متجر شراء ، إنتهى الهجوم عندما وجة القاتل السلاح لنفسة.

كونتر سترايك جلوبال أوفينسف

كل المقتولين كانوا شباب عدا إثنان منهم كانوا مراهقين .

الأن شبكة قنوات ألمانية بإسم ProSieben MAXXX قررت سحب تغطيتها عطلة نهاية الإسبوع للعبة التصويب من المنظور الأول كونتر سترايك جلوبال أوفينسف .

فريق الرياضة الإلكترونية القومى للعبة كونتر سترايك جلوبال أوفنسف Musesports كان سيعرض حسب الجدول المقرر حسب ذكر ESPN و الذى ضم الدور الإلكترونى نصف النهائى والنهائى .

هذة الحركة تم إنتقادها بواسطة البعض و من ضمنهم Mattias Renmert رئيس Freaks4U و هى الشركة التى عملت على جلب  الرياضة الإلكترونية للتلفاز الألمانى .

الدورى اللإلكترونى اليوم تم إلغائة و قناة التلفاز لن تعرض أخر حلقة ، قال Renmert "أعتقد إنة من المحزن أن حدث مثل هذا يضيع فرصة أن يظهر لشخص عدم محب للرياضة الإلكترونية كيق يمكن أن تكون رائعة" .

"إنها رحلة جميلة لعرض مشهد الرياضة الإلكترونية الألمانية على التلفاز و أنا شاكر لكل مشاهد و خصوصاً الذين عملوا بالقرب منا ليعطونا تقريرهم" .

من بين كل الدول الإوروبية كانت ألمانيا لديها علاقة غير طيبة مع الألعاب الإلكترونية للكبار ، الUSK الألمانى قام بحجب العديد من العناوين و طلب كثير من الألعاب بأنن تقلل من مدى العنف أو تحذفة