أفكار للإستثمار : موقع بحث عربى بنظام جيد

هذة الفكرة راودتنى و قمت بتطويرها بإضافة بعض الأشياء التى لا تتوفر للمستخدمون العرب و سوف تعينهم فى عملية البحث  و أعتقد أن مستقبلها النجاح إن شاء اللة،الفكرة عبارة عن إنشاء موقع بحث عربى.

مميزات الموقع :
  • البحث باللغة العربية خاصة و اللغة الإنجليزية بوجة عام.
  • مسح المواقع التى تسئ للإسلام بوجة عام من نتائج البحث.
  • عندما تضغط على نتيجة بحث ينقلك للموقع المطلوب و يظهر فى الجزء الأيمن من ناحية اليمين ليسألك إن كانت هذا ما تبحث عنة فيضغط المستخدم نعم أو لا ثم يختفى الزر عند الإختيار أو الدخول إلى صفحة أخرى فى الموقع و بذلك يتم تفضيل هذة الصفحات و ظهورها فى اولى الصفحات عند البحث عن نفس الكلمات التى قام المستخدم بالبحث عنها من قبل،ولتجنب الضغط العشوائى على الزر بغرض التلاعب بترتيب نتائج البحث من أصحاب المواقع يتم تحديد عدد مرات ظهور الزر للمستخدم الواحد يوميا بمثلا 3 مرات ظهور و لا يظهر الزر إذا قام المستخدم لدخول نفس الموقع بإستخدام كلمات بحث أخرى.
  • إنشاء حسابات بريد إلكترونى للمستخدمين تمكنهم من تثبيت بعض المواقع فى حسابهم بكلمات دلالية معينة و تظهر لهم عند كتابة هذة الكلمات فى صندوق البحث أولا.
  • إنشاء موسوعة عربية تخدم موقع البحث بالعديد من النتائج التى قد لا يجدها المستخدم عند البحث عن كلمات معينة بالإضافة إلى إظهار صندوق يقترح كتابة موضوع فى الموسوعة عن الكلمات التى لم يعثر موقع البحث عن صفحات لها عند بحث المستخدم بدلا من إظهار (لا توجد نتيجة لهذة الكلمات) فقط مما يدعم زيادة المحتوى العربى على الإنترنت و بالتالى زيادة كفاءة محرك البحث.
  • إنشاء شركة إعلانات تخدم الموقع و تطورة حيث تظهر الإعلانات فى الجهة اليسرى من الموقع و النتائج فى الجهة اليمنة و تكون الإعلانات من النو ع النصى حتى لا تسبب بطئ عند البحث و تجنب تضليل المستخدم بوضعها وسط نتائج البحث.
  • إضافة موقع للإسئلة و الإجابات هى طريقة أخرى جيدة لإعطاء نتائج أكثر دقة و نتائج أكثر لمختلف الكلمات البحثية.
لماذ قد تنجح هذة الفكرة؟
العديد من المستخدمون المواقع الإسلامية بدأت فى التذمر من سياسات المواقع الأجنبية المتعلقة بقبول ظهور المواقع المخالفة للشريعة الإسلامية ضمن نتائج البحث بالإضافة إلى سوء إستغلال نجاح محركات البحث فى تجارة الدعايا و الأعلان و التى تكون فى بعض الأوقات ضد مصالح كل من المعلن و أصحاب المواقع بسبب تفوقهم فى مجال البحث الألكترونى،بالإضافة إلى النجاح المحلى الذى حققتة بعض المواقع و التى تهدف فئة معينة أو دولة معينة مثل محرك البحث الصينى baidu و الذى يعد من أقوى مواقع البحث فى الصين و بعض الدول الأخرى.

قد تلاحظ وجودة بعض هذة الأفكار قائمة بالفعل و لكن لا يجب أن تكون كل المشاريع الجديدة ذات أفكار جديدة بالكامل و الدليل على ذلك وجود العشرات من محركات البحث على الإنترنت و التى تشترك فى تقديم نفس الخدمات مع بعض الفروق الطفيفة و تتقارب هذة المواقع فى درجات النجاح كما أن فرصة نجاح الموقع أكبر إن شاء اللة نظرا للأسباب التى عرضتها من قبل.

إن كانت لديك أى أفكار أخرى تساعد فى تطوير فكرة الموقع فأعلمنى بها من خلال صندوق التعليق