كيف أحقق أهدافى ؟

وسائل النجاح في الحياة

إذا ، سأسألك بعض الأسئلة !

كم مرة قمت فيها بالتخطيط لشئ ما و أخفقت ؟
هل تشعر بالمسئولية عن حياتك الشخصية ؟
ما هو تصورك لمستقبلك كنتيجة لتصرفاتك اليومية ؟
هل أحبطت أكثر من مرة لعدم قدرتك على تحقيق ما خططت لة ؟

إذا كنت تشكو من ضعف السيطرة على مجرى حياتك فأبدأ معى القراءة .

لم لا تتحقق الأهداف ؟ ، حسنا أنت السبب ! .

أنت من أخترت الهدف و حددت الخريطة التى ستسير عليها لتحقيقة و أنت من تكاسلت و ترك الظروف المحيطة بك تتحكم بك و أنت أيضا من قلت إنك لم تستطع تحقيق هدفك بإختصار أنت الداء و أنت الدواء .

و لنأخذ القصة من البداية ، كيف أختار أهدافى فى الحياة ؟

ما هى الأمور التى ترغب فى تحقيقها و ما هو طريقك لتحقيقها هذا هو السؤال الذى يجب أن تطرحة على نفسك فإذا كنت تريد الزواج فلماذا تريد الزواج و هل يستحق العمل من أجلة و ما هى العوائد منة و إن كنت تريد المال فيجب أن تعلم لماذا تريد المال ، عدم تحديد الأسباب التى تدفعك لتحقيق هدف معين تحول هذة الأهداف من مجرد وسائل لتحقيق الأهداف الأصلية إلى غايات لا تنتهى ، يجب أن تدرس أهدافك و الأسباب التى تدفعك إلى تحقيقها قبل أن تقوم تبدأ فى العمل على تحقيق هذة الأهداف .

إذا عرفت لماذا تريد أن تحقق أهدافك فيجب عليك الأن أن تعلم ما يجب عليك عملة لتحقيقها ، الطريق هنا ليس مفروشا بالورود و الرياحين لكن يجب أن تعد الخريطة التى تسير عليها لتصل إلى ما تريد تحقيقة و يجب أن تعمل حتى الموت من أجل تحقيق هذة الأهداف ، الأمر ليس بهذة السهولة التى يتحدث عنها أخصائى تطوير الذات و التنمية البشرية يجب أن تعمل و تضحى و تبذل كل ما فى طاقتك من أجل أن تصل إلى النجاح ، لا يوجد أحد فى هذا العالم يهتم بأمر الفاشلين و معدومى الإرادة أو الكسالى .

و فى النهاية أحب أن أوضح أن الحياة ما هى إلا عمل و تضحية لبلوغ الأفضل ، النجاح فى الحياة يتحقق بمدى الجهد المبذول لتحقيق الأهداف  و تذكر قول اللة سبحانة و تعالى فى كتابة العزيز (( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون )) .